الأحد 12 شوال / 16 يونيو 2019
12:37 ص بتوقيت الدوحة

أيقونة مكافحة الفساد

60
أيقونة مكافحة الفساد
أيقونة مكافحة الفساد
بالتزامن مع إحياء العالم لذكرى اليوم الدولي لمكافحة الفساد، الذي يحمل هذا العام شعار: «الفساد عائق لأهداف التنمية المستدامة»، تأتي جائزة «الشيخ تميم بن حمد آل ثاني الدولية للتميز في مكافحة الفساد»، التي تقام للعام الثالث على التوالي منذ انطلاق نسختها الأولى عام 2016م، تعزيزاً لجهود العالم والمجتمع الدولي لمحاربة آفة الفساد، ودعماً لخطط الأمم المتحدة نحو عالمٍ خالٍ من الفساد بحلول عام 2030م، حيث ترفع
هذه الجائزة
أهمية التركيز على محاربة الفساد، باعتباره مقوضاً لنمو الشعوب وتطورها. 
وتقدم هذه الجائزة سنوياً في اليوم العالمي لمكافحة الفساد الذي يوافق التاسع من ديسمبر، تكريماً وتقديراً لمن ساهموا في الحملة العالمية
لمكافحة الفساد
، حيث تعمل جائزة حضرة صاحب السمو على تكريم الأفراد والمؤسسات الذين تفانوا في مكافحة الفساد، من منطلق بعض المعايير والصفات، إذ يكمن الغرض الأكبر من هذه الجائزة، في أن تكون بمثابة أداة تلقي الضوء على الإجراءات المثالية، والجديرة بالملاحظة والممارسات الجيدة على الصعيد العالمي؛ وكذلك تقدير النماذج المكافحة للفساد من جميع أنحاء العالم، وتعزيزها، وجمعها، ونشرها، فضلاً عن زيادة الوعي والدعم والتضامن بهدف مكافحة الفساد؛ بالإضافة إلى التشجيع على مبادرات مشابهة وجديدة واستثارتها نحو إقامة مجتمع خالٍ من الفساد.

ويلحظ الراصد لمجريات الأمور، أن دولة قطر من أكثر الدول مكافحة للفساد، فقد يظهر ذلك من خلال سن القوانين لمواجهة هذه الظاهرة وكذلك الفصل بين السلطات، حيث فطنت القيادة الرشيدة للدولة إلى أهمية محاربة الفساد سواء على المستوى الداخلي أو الخارجي، لذلك قامت بسنّ القوانين، والتعاون مع الأمم المتحدة لمحاربة الفساد، ولقد حرص حضرة صاحب السمو على الشفافية والنزاهة في النظامين الإداري والمالي في جميع القطاعات بالدولة، وذلك بتكثيف جميع الجهود لكشف المتلاعبين بالمال العام، وإيجاد الحلول والمعالجات الضرورية للحد من هذه الظاهرة، والخروج بنتائج إيجابية تساهم في تقدم المجتمع، وبالتالي تسريع عملية التنمية بجوانبها المختلفة، لينعم المواطن القطري بحياة كريمة.
وفي اعتقادي أن قطر أصبحت بمثابة أيقونة في مكافحة الفساد حول العالم، ليس ذلك مجرد شعار، أو لافتة، وإنما هي عبارة تعكس حقيقة الدور الذي تضطلع به قطر عالمياً، في مكافحة الفساد ومحاربته، وتكريم مكافحيه ومحاربيه حول العالم بجائزة مرموقة تحمل اسم حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، تأمل من خلال صورتها العامة ألا يتم تعزيز صورة من يحاربون الفساد فحسب، بل أن يتم الاحتفاء بهم أيضاً في جميع أنحاء العالم، كما تأمل في تحفيز الحكومات والمؤسسات الأكاديمية والإعلام والمجتمع المدني على تبني مبادئ اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد وفهمها، والتعاون من أجل تنفيذها.
ويعرف الفساد بأنه ظاهرة اجتماعية وسياسية واقتصادية معقدة تؤثر على جميع البلدان، وتقوّض المؤسسات الديمقراطية، ويساهم في عدم الاستقرار الحكومي، وهو من أخطر الظواهر السلبية وأشدها فتكاً بالأمن والسلم المجتمعي، ويعتبر آفة من آفات المجتمع المعاصر، نتيجة لتراكماتٍ عاشها المجتمع، وهو جريمة خطيرة يمكن أن تقوض التنمية الاجتماعية والاقتصادية في جميع المجتمعات، لذلك يحتاج من الجميع التكاتف والوقوف صفاً واحداً للقضاء عليه ومواجهته.;
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.

اقرأ ايضا

منارة علمية

08 يناير 2018

خطوة نحو النجاح

31 ديسمبر 2017

وطن العز 2

24 ديسمبر 2017

وطن العز (1)

17 ديسمبر 2017

أبشروا بالعز والخير

10 ديسمبر 2017

رهان المستقبل

03 ديسمبر 2017

خبر عاجل : عاجل .. #عمان تفوز على الإمارات وتتوج بكأس بطولة #خليجي_23