السبت 06 ربيع الثاني / 15 ديسمبر 2018
11:46 ص بتوقيت الدوحة
alarb

د. أحمد موفق زيدان

كاتب وإعلامي سوري- @ahmadmuaffaq

قاعدة حميميم الروسية.. ضعُف الطالب والمطلوب

وأشار الكاتب زيدان إلى أن ما يزيد من الألم الروسي، أن ذاكرة الروس لا تزال طرية من خسائرهم في أفغانستان، وبالتالي ما تُعرف بـ «عقدة أفغانستان» لا تزال تشكل كابوساً يؤرق الروس.
12 يناير 2018 04:33 ص
اقرأ التفاصيل

دمشق وطهران.. بين ربيعين

أقام النظام السوري الطائفي، منذ وصوله إلى السلطة عام 1970 وحتى اليوم، مشروعية بقائه في السلطة على المتاجرة بقضية فلسطين، رافعاً شعار المقاومة والممانعة ومن قبله الصمود والتصدي، وغيرها من الشعارات. وخلافاً لحال الشعب السوري عن الإيراني، الملتحم مع قضية فلسطين باعتبارها قضية عقدية واستراتيجية وتاريخية
05 يناير 2018 01:06 ص
اقرأ التفاصيل

طبخة حصى في الأستانة.. وطبخة لحوم السوريين على الأرض

ويخلص الكاتب زيدان في مقاله مخاطبا المعارضة: «لقد فقدتم تمثيلكم وشعبيتكم للشعب الثائر يوم تحولتم من مندوبين عن الثورة إلى معارضة، يومها أصبحتم جزءاً من النظام الحاكم بشكل عام، وأصبح الهم والشغل هو مشاركة في الحكم وليس إسقاط حكم قمعي طائفي مجرم قتل وشرد الملايين من السوريين!
29 ديسمبر 2017 05:13 ص
اقرأ التفاصيل

ورحل شحرور «الجزيرة» عن سور الصين العظيم

لن أنسى مدونة الزميل العزيز عزت شحرور مدير مكتب الجزيرة في الصين، الذي رحل عن عالمنا يوم السبت الماضي فجأة دون استئذان أو مقدمات مرض ونحوه.. لن أنسى مدونته على مدونات «مكتوب» قبل عقد من الزمن، يوم كان عنوانها «الشحرور على السور». كنا نداعبه على إطلاقه لهذه التسمية الجميلة، وهو الذي كان يُحسن التلاعب
26 ديسمبر 2017 12:46 ص
اقرأ التفاصيل

هل الثورة السورية بحاجة لتفويض جديد؟

ويرى زيدان، سواء إن حالة من التخبط تعيشها الساحة الثورية الشامية، إن كان على مستوى الداخل الثوري أو على مستوى الخارج ممن يمثله.
22 ديسمبر 2017 05:14 ص
اقرأ التفاصيل

لغة الجسد.. ووجوه بلا ملامح

ثمة وجوه بلا ملامح، لا تستطيع أن تقرأ فيها شيئاً. أحد هذه الوجوه الذي قد يكون أنموذجاً لدراسة حالة وجوه بلا ملامح، هو الرئيس الروسي فلاديمير بوتين. وكان يُقال في حق رئيس النظام السوري الراحل حافظ الأسد الأمر ذاته، لكن التقت هذه المرة لغة جسد بوتين وبشار مع وجه بوتين الشمعي الذي لا يحكي شيئاً ولا تست
20 ديسمبر 2017 02:03 ص
اقرأ التفاصيل

الإرهاب بين الدكاكين الصغيرة والمولات الكبيرة

ترى القذى في عين أخيك ولا ترى الجذع في عينيك، وما زلت أتذكر مقولة للشيخ الشهيد عبدالله عزام -رحمه الله- من أن «المستعمر للأرض كمن يذبح الشعوب بسكاكينه، وحين تنتفض الضحية لتضرب برجليها أو يديها وقت خروج روحها تجد المستعمر يشتمها لأنها لطخت ثيابه بالدماء».. أتذكر هذا ونحن نرى ما تجره سياسات الدول الكب
13 ديسمبر 2017 12:35 ص
اقرأ التفاصيل

لم يكن صالحاً.. لكنها كانت ثمود

لم يكن علي عبدالله الصالح، صالح أهله، لكنه لجأ في رقصة حربه السابعة إلى ثمود الحوثيين، فلم يغفروا له ما فعله مع مؤسس حركتهم حسين بدرالدين الحوثي يوم قتله بكهف من كهوف صعدة عام 2004، بأول رقصة من رقصاته الست مع ثعابين اليمن على حدّ وصفه، لكن، إن كانت الأساطير تتحدث عن أن القطط بسبعة أرواح.. فقد أخذ ح
09 ديسمبر 2017 12:38 ص
اقرأ التفاصيل

خبر عاجل : عاجل .. #عمان تفوز على الإمارات وتتوج بكأس بطولة #خليجي_23